madrasati
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، .يشرفنا أن تقوم بالتسجيل من أعلى الصفحة إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه. boukaftane

WinZip 11.0.7313 Final

اذهب الى الأسفل

WinZip 11.0.7313 Final

مُساهمة من طرف mohamed في الثلاثاء 11 نوفمبر 2008, 3:06 pm

بسم الله





برامج خدمية


WinZip 11.0.7313 Final
تحميل البرنامج
البرنامج الشهير جداً في ضغط وأرشفة الملفات في آخر إصداراته .. كما الكل يعرف بأن هذا البرنامج يقوم بضغط الملفات وأرشفتها بحيث يسهل تبادلها عبر الإنترنت .. وهو يتميز بواجتهه السهلة الإستخدام والحائزة على جائزة لسهولة إستخدامها .. بحيث يستطيع حتى المبتدئين ضغط الملفات عن طريقه وأخذ النسخ الإحتياطية عن ملفاتهم عن طريقه ..









تاريخ الإضافة 16/11/2006
الشركة المطورةWinZip Computing
نوع الترخيص تجريبي (21 يوم)
حجم البرنامج 7.34 ميغا بايت
متطلبات التشغيل Windows All

mohamed
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 147
البلد : المغرب
العمل/الترفيه : التعليم
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

صورتي :
تاريخ التسجيل : 11/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: WinZip 11.0.7313 Final

مُساهمة من طرف أبوحاتم في الأربعاء 12 نوفمبر 2008, 1:01 pm

لك جزيل الشكر








لقد حملت البرنامج العملاق ، أشكرك شكراجزيلا.والسلام.أبوحاتم أستاذ ابتدائي *نيابة الصخيرات تمارة.

أبوحاتم

ذكر
عدد الرسائل : 29
العمر : 60
البلد : عمالة تمارة* الصخيرات *المغرب
العمل/الترفيه : أستاذ ابتدائي
المزاج : رومانسي بيئوي
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: WinZip 11.0.7313 Final

مُساهمة من طرف abouayoub77@Gmail.com في الجمعة 18 ديسمبر 2009, 12:31 am

حكم قراءة القرآن جماعة عند المالكية


بسم الله والحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه


أما قراءة القرآن فقد صح عن الإمام مالك رحمه الله وهو إمام المذهب إنكار قراءة القرآن جماعة وتابعه على هذا عدد من علماء المالكية منهم :



1 - محمد العتبي المالكي
حيث قال في العتبية 1/298 : قال ابن القاسم : قال مالك في القوم يجتمعون
جميعا فيقرؤن في السورة الواحدة مثل ما يفعل أهل الإسكندرية ، فكره ذلك و أنكر أن يكون من فعل الناس .



2 - وقال العتبي كذلك في العتبية 1/242: وسئل عن القراءة في المسجد فقال لم يكن بالأمر القديم و إنما هو شيء أحدث ، و لم يأت آخر هذه الأمة بأهدى مما كان عليه أولها . والقرآن حسن .


3 - وقال العتبي في العتبية كذلك 2/17 : وسئل عن دراسة
القرآن بعد صلاة الصبح في المسجد يجتمع عليه نفر فيقرؤون في سورة واحدة
فقال : كرهها مالك و نهى عنها و رأى أنها بدعة .



4 - قال الطرطوشي المالكي في كتابه الحوادث و البدع 117/118 : و قراءة القرآن جماعة ضمن البدع
ويقول كذلك في الصفحة 118 ناقلا عن مختصر ما ليس في
المختصر لابن شعبان قول مالك : (( و الذين يجتمعون و يقرؤون سورة واحدة
حتى يختموها ، يختمها كل واحد على إثر صاحبه مكروه منكر ، و لو قرأ أحدهم منها آيات ، ثم قرأ الآخر على إثر صاحبه ، و الآخر كذلك ، لم يكن به بأس ، هؤلاء يعرضون بعضهم على بعض.))



5 - إمام المذهب محمد بن سحنون (المتوفى سنة256هـ)
قال رحمه الله في كتاب آداب المعلمين: { و لقد سئلَ مالكٌ عن هذه المجالسِ التي يُجتمعُ فيها للقراءةِ فقالَ:
بدعةٌ، و أرى للوالي أن ينهاهم عن ذلك و يحسنَ أدبهمَ، و لْيعلِّمهم
الأدبَ، فإنه من الواجبِ للهِ عليهِ النصيحةُ، و حفظُهم و رعايتُهم)
.

ص:83. طـ:الشركة الوطنية للنشر و التوزيع، الجزائر العاصمة.


6 - وقال العلامة محمد كنوني المذكوري
مفتي رابطة علماء المغرب ـــ في كتاب الفتاوى حول سؤال عن قراءة القرآن
جماعة ـــ بعد أن ذكر السنة في القراءة : ولكن العمل في المغرب جرى
بالاجتماع للقراءة في المساجد و غيرها ، ومن المقرر المعلوم أن الإمام
مالكا رحمه الله يقول بكراهة ذلك حيث قال : ليست القراءة في المساجد بالأمر القديم و إنما هو شيء أحدث .



7 - وجاء في المعيار المعرب 11 / 112 : و سئل أبو إسحاق الشاطبي عن قراءة الحزب بالجمع هل يتناوله قوله عليه السلام : [و ما اجتمع قوم في بيت ] الحديث .كما وقع لبعض الناس ، أو هو بدعة ؟
فأجاب : إن مالكا سئل عن ذلك فكرهه ، وقال لم يكن من عمل الناس .
و في العتبية سئل عن القراءة في المسجد ، يعني على وجه مخصوص كالحزب و نحوه فقال : لم يكن بالأمر القديم , وإنما هو شيء أحدث .

8 - و في المعيار أيضا 11/115/116 : و أما قراءته بالادارة ــ أي جماعة ــ في وقت معلوم على ما نص في السؤال وما أشبهه ، فأمر مخترع ، وفعل مبتدع ، ولم يجر مثله قط في زمان رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا في زمن الصحابة رضي الله عنهم ،
حتى نشأ أقوام خالفوا عمل الأولين ، وعملوا في المساجد بالقراءة على ذلك
الوجه الإجتماعي الذي لم يكن قبلهم ، فقام عليهم العلماء بالإنكار و أفتوا بكراهيته
.و إن العمل به كذلك مخالفة لمحمد صلى الله عليه و سلم و أصحابه ، وذلك أن
قراءة القرآن عبادة ، إذا قرأه الإنسان على الوجه الذي كان الأولون يقرؤون
، فإذا قرأ على غيره كان قد غيرها على وجهها فلم يكن القارئ متعبدا لله بما شرع له



.قال مالك بن أنس : لا يجتمع القوم يقرؤون في سورة واحدة كما يفعل أهل الإسكندرية ، هذا مكروه ، هذا لا يعجبني .


9 - وقال العلامة ابن الحاج الفاسي المالكي في كتابه المدخل إلى تنمية الأعمال 2/224/225 : وينبغي له أن ينهى من يقرأ الأعشار وغيرها بالجهر و الناس ينتظرون صلاة الجمعة أو غيرها من الفرائض
، لأنه موضع النهي لقول النبي صلى الله عليه و سلم : {لا يجهر بعضكم على
بعض بالقرآن } و لا يظن ظان أن هذا إنكار لقراءة القرآن ، بل ذلك مندوب
إليه بشرط أن يسلم من التشويش على غيره من المصلين و الذاكرين و التالين و
المتفكرين وكل من كان في عبادة



10 - قال ابن رشد ( الفقيه المالكي ) في البيان و التحصيل (1/298): إنما كرهه (يقصد الإمام مالكا)لأنه أمر مبتدع ليس من فعل السلف ،
و لأنهم يبتغون به الألحان و تحسين الأصوات بموافقة بعضهم بعضا و زيادة
بعضهم في صوت بعض على نحو ما يفعل في الغناء ،فوجه المكروه في ذلك بين ، و
الله أعلم .




11 - الملك المغربي العلوي العظيم المولى سليمان بن محمد بن عبد الله بن إسماعيل – قدس الله روحه-

قال رحمه الله في خطبته العصماء المباركة التي كتبها بقلمه
لخطباء المساجد يخ**** بها في الجُمَع يحذر فيها من إتباع أهل البدع وينكر
عليهم جملة من البدع منها الاجتماع في المواسم بالإنشاد والآلات والرقص و
أوعدهم بالعقوبة إن لم ينتهوا، قال : ((والذكر الذي أمر الله به ، وحث
عليه ومدح الذاكرين به ، هو على الوجه الذي كان يفعله صلى الله عليه وسلم
، ولم يكن على طريق الجمع ورفع الأصوات على لسان واحد ، فهذه سنة السلف
وطريقة صالحي الخلف ، فمن قال بغير طريقتهم فلا يستمع ، ومن سلك غير سبيلهم فلا يتبع
{ ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى نوله ما تولى ونصله جهنم
وساءت مصير}، { قل هذه سبيلي ادعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني ،
وسبحان الله وما أنا من المشركين}، فما لكم يا عباد الله ولهذه البدع ؟!
أأمناً من مكر الله ؟! أم تلبيسا على عباد الله !؟ أم منابذة لمن النواصي
بيده ؟! أم غروراً لمن الرجوع بعدُ إليه ؟! فتوبوا واعتبروا ، وغيروا
المناكر واستغفروا ، فقد أخذ الله بذنب المترفين من دونهم ! وعاقب الجمهور
لما أغضوا عن المنكر عيونهم ، وساءت بالغفلة عن الله عقبى الجميع ، ما بين
العاصي والمداهن المطيع ! أفيزين لكم الشيطان وكتاب الله بأيديكم ؟ أم كيف
يضلكم وسنة نبيكم تناديكم !؟ فتوبوا إلى رب الأرباب ، وأنيبوا إلى ربكم
وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون )).



فهؤلاء من أعلام المذهب المالكي ينصون على بدعية هذا الفعل و إن كان غيرهم يقول بخلاف هذا الكلام .


وهذا الدكتور العلامة تقي الدين الهلالي يقول حول هذه المسألة من كتابه الحسام الماحق حول قراءة القرآن جماعة:


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله ، و بعد:
قال العلامة الشيخ محمد تقي الدين الهلالي رحمه الله في كتابه " الحسام الماحق " :


" اعلم أنَّ الاجتماع لقراءة القرآن
في المسجد في غير أوقات الصلاة مشروع لقول النبي صلى الله عليه وسلم " و
ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله و يتدارسونه فيما بينهم
إلا نَزَلت عليهم السكينة و غَشيتهم الرحمة و حفتهم الملائكة و ذكرهم الله
فيمن عنده ، و من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه" . رواه مسلم من حديث أبي
هريرة .



لكن الاجتماع لقراءة القرآن الموافقة
لسنة النبي صلى الله عليه و سلم و عمل السلف الصالح أن يقرأ أحد القوم و
الباقون يسمعون، و من عرض له شك في معنى الآية استوقف القارئ، و تكلم من
يحسن الكلام في تفسيرها حتى ينجلي تفسيرها، و يتضح للحاضرين، ثم يستأنف
القارئ القراءة. هكذا كان الأمر في زمان النبي صلى الله عليه و سلم إلى
يومنا هذا في جميع البلاد الإسلامية ما عَدَا بلاد المغرب في العصر
الأخير، فقد وضع لهم أحد المغاربة و يسمى ( عبد الله الهبطي ) وَقْفاً
محدثاً ليتمكنوا به من قراءة القرآن جماعة بنغمة واحدة، فنشأ عن ذلك بدعة القراءة جماعة بأصوات مجتمعة على نغمة واحدة وهي بدعة قبيحة تشتمل على مفاسد كثيرة :



الأولى: أنـها محدثة
و قد قال النبي صلى الله عليه و سلم: " و إياكم و محدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة ".


الثانية: عدم الإنصات فلا ينصت أحد منهم إلى الآخر،
بل يجهر بعضهم على بعض بالقرآن، و قد نـهى النبي صلى الله عليه وسلم عن
ذلك بقوله: " كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن، و لا يؤذ
بعضكم بعضاً ".


الثالثة: أن اضطرار القارئ إلى التنفس و استمرار رفقائه في القراءة يجعله يقطع القرآن و يترك فقرات كثيرة فتفوته كلمات في لحظات تنفسه، و ذلك محرم بلا ريب .


الرابعة : أنه يتنفس في المد المتصل مثل : جاء ، و شاء ، و أنبياء ، و آمنوا ، و ما أشبه ذلك فيقطع الكلمة الواحدة نصفين ، و لا شك في أن ذلك محرم و خارج عن آداب القراءة
، و قد نص أئمة القراءة على تحريم ما هو دون ذلك ، و هو الجمع بين الوقف و
الوصل ، كتسكين باء ( لا ريب ) و وصلها بقوله تعالى :"فيه هدى" قال الشيخ
التهامي بن الطيب في نصوصه : الجمع بين الوصل و الوقف حرام * نص علـيه غير
عـالم هـمام



الخامسة: أن في ذلك تشبهاً بأهل الكتاب في صلواتـهم في كنائسهم.


فواحدة من هذه المفاسد تكفي لتحريم ذلك، و الطامة الكبرى أنه يستحيل التدبر في مثل تلك القراءة
و قد زجر الله عن ذلك بقوله في سورة محمد :" أفلا يتدبرون القرآن أم على
قلوب أقفالها" و نحن نشاهد معظم من يقرأ على تلك القراءة لا يتدبر القرآن
و لا ينتفع به، و تاالله لقد شاهدت قُراء القرآن على القبر فلم يتعظوا
بمشاهدته و لا برؤية القبور و لا بما يقرؤونه من القرآن، فقبح الله قوماً
هذا حالهم (و بعداً للقوم الظالمين) .



قال أبو إسحاق الشاطبي في الاعتصام:


و اعلموا أنه حيث قلنا: إن العمل
الزائد على المشروع يصير وصفاً له أو كالوصف فإنما يعتبر بأحد أمور ثلاثة:
إما بالقصد، وإما بالعبادة، و إما بالزيادة أو بالنقصان .



إما بالعبادة كالجهر و الإجتماع في الذكر المشهور بين متصوفة الزمان، فإن بينه و بين الذكر المشروع بوناً بعيداً
إذ هما كالمضادين عادة، وكالذين حكى عنهم ابن وضاح عن الأعمش عن بعض
أصحابه قال مَرَّ عبد الله برجل يقص في المسجد على أصحابه وهو يقول:
سبحُوا عَشرَا و هللوا عشرَا، فقال عبد الله: إنكم لأهدى من أصحاب محمد
صلى الله عليه و سلم أو أضل؟ بل هذا "يعني أضل" ).

و في رواية عنه : أن رجلاً كان يجمع
الناس فيقول: رحم الله من قال كذا و كذا مرة "الحمد لله"، قال فمر بـهم
عبد الله بن مسعود فقال لهم:

( هُديتم لما لم يُهدَ نبيكم، وإنكم لتمسكون بذنب ضلالة )

وذكر لهم أن ناساً بالكوفة يسبحون
بالحصى في المسجد فأتاهم و قد كوم كل رجل بين يديه كوماً من حصى قال: فلم
يزل يحصبهم بالحصى حتى أخرجهم من المسجد و يقول : " لقد أحدثتم بدعة و
ظلماً و كأنكم فقتم أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم علمًا ").انتهى



و قد روي هذا الحديث عن ابن مسعود من طرق كثيرة بعبارات مختلفة لفظاً و متفقة معنى، بعض الروايات مطول و بعضها مختصر و فيه فوائد :


الأولى: هذا الحديث موقوف و لكنه في
حكم المرفوع، لأن ابن مسعود صرح بأن ذلك مخالف لسنة النبي صلى الله عليه و
سلم ففي بعض الروايات " : وَيْحَكُم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم، هذه
ثيابه لم تبل، و أوانيه لم تكسر، و نساؤه شواب، و قد أحدثتم ما أحدثتم" ،
و في رواية أخرى أن عبد الله بن مسعود لما طردهم من مسجد الكوفة و رماهم
بالحصباء، خرجوا إلى ظاهر الكوفة و بنوا مسجداً و أخذوا يعملون ذلك العمل،
فأمر عبد الله بن مسعود بـهدمه فهدم .



الثانية: أن البدعة و إن كانت إضافية
شَرٌ من المعاصي كما حققه أبو إسحاق الشاطبي فهي حرام، إنما كانت شراً من
المعاصي لأن المعصية يفعلها صاحبها وهو معترف بذنبه فيرجى له أن يتوب منها
.



الثالثة: أن المبتدع يستحق العقاب و الطرد من المسجد إن كان الابتداع فيه .


الرابعة: : أن كل مسجد بني على قبر أو
بني لارتكاب البدع فيه يجب هدمه؛ لأنه مثل مسجد الضرار الذي أمر رسول الله
صلى الله عليه و سلم بـهدمه و إحراقه، فهدمه أصحابه و جعل كناسة ترمي فيه
الجيف، و قد نقل غير واحد عن ابن حجر الهيثمي أنه قال: ( إن هذه المساجد
المبنية على القبور هي أحق بالهدم من مسجد الضرار )، وابن حجر هذا كان
مبتدعاً ضالاً و لكنه في هذه المسألة قال الحق، والحكمة ضالة المؤمن،
يأخذها حيث وجدها.

أما الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني
فهو إمام محقق لم يشرح أحد صحيح البخاري مثل شرحه المسمى بـ (فتح الباري)
ولذلك قال العلماء: (لا هجرة بعد الفتح). أي لا شرح للبخاري يستحق
الاعتبار بعد فتح الباري، ثم قال أبو إسحاق عاطفاً على البدع المنكرة: ( و
من أمثلة ذلك أيضاً: قراءة القرآن على صوت واحد، فإن تلك الهيئة زائدة على مشروعية القراءة، و كذلك الجهر الذي اعتاده أرباب الرواية)



قال محمد تقي الدين : قال في مختصره
عاطفاً على المكروهات : ( و جهر بـها في مسجد كجماعة ) ، و لا يبالون
بخلافه فيما اعتادوه من البدع ، فيحلونه عاماً و يحرمونه عاماً ، و ما
أحسن قوله تعالى في سورة القصص يخاطب رسوله صلى الله عليه و سلم : ( فإن
لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم . و من أضل ممن اتبع هواه بغير
هدىً من الله . إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) "

انتهى ما قال رحمه الله .

abouayoub77@Gmail.com

ذكر
عدد الرسائل : 14
البلد : المغرب
العمل/الترفيه : استاذ
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

علم بلادي :
الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى